البحث:
  • 4:01:32 PM
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
اراء حرة
حجم الخط :
نواب الشعب .. ضد ارادة الشعب دائماً


26-07-2016 04:36 PM
عدد القراءات: 6229


 

 

 

 

العراق اليوم

قانون مجلس النواب الجديد ؛ الذي شرع المجلس بقراءته الاولى الاسبوع الماضي يثبت بلا ادنى شك ان هذا المجلس متمادٍ في احتقار الشعب الذي انتخبه ويفترض انه نائبٌ عنه او وكيلٌ عنه!

 

اجزم قاطعاً ان هذا القانون سيقره مجلس النواب في اقرب جلسة قادمة ؛ وبلمح البصر ودون مناقشات ولا خلافات ولا اختلافات او اعتراضات ولا ضرب بالقنادر ولا تراشق بقناني المياه ولا تكسير الكراسي والتطبيل على الطاولات وبالاغلبية الكاملة ؛ لانه يخصّهم وصُمم من اجلهم فقط .. ولان امتيازاته يسيل لها اللعاب ويرفع اعضاء المجلس الى مرتبة اعلى من الوزراء ..

 

والادهى والامر في انه سيشمل المئات من اعضاء المجلس في دوراته الاربع السابقة وبجميع الامتيازات .. وفوقها سيثبّت منح الاعضاء الجدد والقدامى جوازات سفر دبلوماسية لهم ولعوائلهم لمدة ثماني سنوات قادمة ؛ وسيتمتعون بالحصانات القانونية والملاحقات القضائية .. وسيغدق القانون الجديد على النواب بالمنح المالية لتدبير امورهم والعلاج المجاني داخل وخارج البلد ..

 

وسيقدّم رئيس المجلس ونوابه واعضاءه على رئيس الوزراء والوزراء في الجوانب البروتوكولية والمعنوية .. وسيكرس وبقانون ملزم مناصب تعادل مناصب الوزراء والوكلاء والمدراء العامين من خلال مناصب الامين العام للمجلس ونوابه ومدراء الدوائر وما اكثرها .. والمستشاريين والفنيين ليصبح مجلس النواب دولة فوق الدولة العراقية وليزيد الدولة رهقاً وترهلاً .. والذي يعترض او يطالب بالاصلاح فليذهب الى اقرب حائط ويشج راسه !! به فهل رايتم استهانة بالشعب اكثر من هذه ؟ هذا الشعب الذي يخرج اسبوعيا وعلى خجل وببضعة الاف من المتظاهرين معترضاً على فساد المسؤولين والنواب وسياساتهم وسرقاتهم التي اوصلت البلد الى اسفل سافلين ..

 

هذا الشعب الذي يعاني اكثره من شظف العيش والحرمان والبطالة واليتم ..ويشوى ويقلى ويطبخ في حرارة الصيف اللاهبة دون كهرباء ولا ابسط الخدمات وتمتهن كرامته وبالحضيض لدى مراجعته اية دائرة رسمية ..

وهم يتنعمون بكل هذه الامتيازات ويقيمون في ارقى الفنادق داخل وخارج البلد ليجتمعوا تحت قبة البرلمان لبضع ساعات في الشهر ويمضوا بالبلد من دهليز الى اخر ومن هاوية الى ثانية .. ليقروا وبوقاحة استقطاع رواتب الموظفين الصغار ويفرضوا الضرائب والاجور على الخدمات الصحية المفقودة والمتردية تنفيذا لشروط ريباري المهينة واتفاقه مع البنك الدولي وليقترحوا يعد ذلك الغاء مجانية التعليم وبعضهم من يقيم في الخفاء اقوى العلاقات مع الارهابيين من الدواعش الاراذل القتلة او يدافع عنهم ويبرر لهم افعالهم ..

 

او اولئك الذي لا ينادون الا بامتيازات ورواتب لهذه الجهة او تلك وليستاثروا هم وحدهم بالغنائم والامتيازات وليذهب الشعب الى الجحيم !



اقرأ ايها الشعب العراقي مسودة قانون مجلس النواب الجديد المعروضة على المجلس الان وهي متاحة امامك ومنشورة ؛ وتمعّن بها وبامتيازات ورواتب ومخصصات الاعضاء التي حصلوا عليها باصبعك البنفسجي .. وعليك الان وليس غداً : اما الاختيار بان تنتفض وبجدية ضد هؤلاء اللصوص الذي يمتصون دمك ويخربون حياتك ومستقبل اولادك .. واما السكوت .. وفي الحالة الثانية فقط ساقول لك من كل قلبي : عوافي عليك !

 

 

بقـــــلـم :  غــــازي الـمشعــل


اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع العراق اليوم بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع العراق اليوم علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :