البحث:
  • 4:01:32 PM
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
اخبار العراق
حجم الخط :
التحالف الوطني يطالب بالتعامل المهني مع المسائلة والعدالة


01-08-2016 03:59 PM
عدد القراءات: 21061


 

 

 

 

العراق اليوم

، طالب التحالف الوطني، اليوم الاثنين، بالتعامل المهني مع قانون المساءلة والعدالة ورعاية المصالح العليا وحقوق ضحايا البعث، فيما اشاد بدور مجلس النواب في تشريع قانون حضر حزب البعث.


واكد مكتب رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري إن 'الأخير ترأس، اجتماعا دوريا للهيئة القيادية للتحالف الوطني العراقي بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي'، مشيراً الى أن 'الهيئة القيادية ناقشت مجمل الأوضاع السياسية في العراق وعموم المنطقة'.



وأضاف المكتب، أن 'رئيس الوزراء قدم تقريرا عن الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية اوضح فيه الانتصارات التي تحققها القوات المسلحة وأبطال الحشد الشعبي بعد تحرير الفلوجة والتي تعززت بتحرير جزيرة الخالدية والقيارة ومحاصرة الشرقاط تمهيدا لتحرير الموصل'، مبيناً أن 'التحالف الوطني أشاد ببطولات قواتنا المسلحة المجاهدة وأبطال الحشد الشعبي'.



وبارك التحالف بحسب البيان 'للشعب العراقي وعوائل الشهداء والسجناء وضحايا حزب البعث المقبور تشريع قانون حظر حزب البعث في مجلس النواب واعتبره انتصارا للشعب العراقي وضمانا قانونيا لمنع عودة البعث والديكتاتورية إلى الواجهة السياسية واختراق العملية السياسية من جديد'، مشيداً بـ 'دور مجلس النواب بتشريع هذا القانون المهم'.


وطالب التحالف بـ'مواصلة العمل على توحيد المواقف لكافة كتل مجلس النواب في مختلف القضايا الأمنية والسياسية وغيرها، فضلاً عن التعامل المهني مع موضوع المساءلة والعدالة ورعاية المصالح العليا وحقوق ضحايا البعث المقبور وتحقيق العدالة في تنفيذ هذا القانون'.



من جهته، عرض الجعفري بحسب البيان، 'تقريرا عن تمثيل العراق في مؤتمر الدول المانحة لدعم العراق في حربه ضد إرهابيي داعش ومعالجة ملف النازحين والذي عقد في واشنطن ومؤتمر القمة العربية والذي عقد في نواكشوط، اضافة الى دور الوفد العراقي الفاعل في بيان موقف العراق الراسخ في مواجهة الإرهاب ورعاية النازحين ومعالجة موضوع اعمار المناطق التي دمرها الإرهاب وإعادة النازحين'.



يذكر أن التحالف الوطني يعقد بين فترة واخرى اجتماعات لقادته لبحث الامور السياسية والامنية التي تخص البلاد، وتوحيد خطابهم تجاه تلك الامور.

 

اضف تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع العراق اليوم بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع العراق اليوم علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :